eeuu
سفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية في دولة قطر تقيم نشاطا تخليدا للذكرى السنوية الأولى للرحيل الجسدي للقائد الأعلى هوغو رفائيل تشافس فرياس PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: Nabil Abou Assaly   
الإثنين, 12 أيار/مايو 2014 10:10

NAJ 4113 أقيم يوم الأربعاء الموافق 5 مارس، 2014 في مقر البعثة الدبلوماسية ، نشاطا تخليدا للذكرى السنوية الاولى  للرحيل الجسدي للقائد هوجو تشافس.

و في هذا الحفل الذي حضره سفراء كل من كوبا وجنوب أفريقيا ولبنان وإيران وأوروغواي و البرازيل ، وكذلك إضافة إلى اللجنة الطبية الكوبية التي تعمل في المستشفى الكوبي ، كل من مسؤولي السفارة والأصدقاء ومعجبي القائد الأعلى هوجو تشافس فرياس .

و أدار هذا النشاط السيد فيلكس البرتو مارتينيز مورينو ، القائم بالأعمال الفنزويلي و رئيس البعثة الدبلوماسية ، مذكرا الرئيس تشافس باعتباره رجلا جيوسياسيا وإنسانا و بصيرا و معلما عظيما و الذي زرع التاريخ في قلوب شعبه ، مضيفا أن " الشخصية التاريخية للقائد الأعلى هوغو رافائيل تشافس فرياس، ترك أثرا كبيرا في نفوس عدة أجيال من الفنزويليين و الفنزويليات أواخر القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين ، وكذلك بالنسبة لكل أمريكا اللاتينية والعالم ".

كما أشاد القائم بالأعمال الفنزويلي بالسياسة الدولية للقائد الأعلى هوجو رفائيل تشافس فرياس ، الذي كان عازما و نافذا و حادا بالنسبة لتغيير السياسات الخارجية لكل من روسيا والصين ، واللتان انتقلتا من سياسة "عدم التدخل "، إلى سياسة نشطة ، و التي تواجه مزاعم الإمبريالية الأمريكية و أذنابها الإمبريالية الأوروبية لها ، في مهاجمة و نهب ثروات البلاد ، كما تطرق أيضا إلى المحطات الأكثر أهمية في العمل السياسي الذي مارسه القائد الأعلى هوغو تشافس في الساحتين المحلية والدولية.

 

NAJ 4056 بالإضافة إلى ذلك، أشار رئيس البعثة الدبلوماسية إلى التأثير الأساسي  للشخصية العملاقة للقائد الأعلى هوغو تشافس في نفوس كل فرد من الشعب الفنزويلي ، من خلال إنجازات الثورة البوليفارية في جميع المستويات والجوانب داخل المجتمع الفنزويلي .

أخيرا ، قال السيد مورينو إن " الشعب الفنزويلي الآن و أكثر من أي وقت مضى ، متماسك ولن يسمح مرة أخرى بعودة أولئك الذين قادوا بلدنا الحبيب فنزويلا  إلى التقهقر ".

من جانبه ، قال السيد ارنستو إيسكالانتي ، سفير جمهورية كوبا الشقيقة في كلمته ، إلى ان الرحيل الجسدي للقائد الأعلى هوغو تشافس " كانت الضربة الأكثر تدميرا في عصرنا، حيث أن قائدنا و رئيسنا  كان ملهما  لأفكار تكاملية و إنسانية وو تضامنية ، ومدافعا عن القضايا العادلة و لأكثر من هم بحاجة في فنزويلا والعالم، فضلا عن انه كان  أفضل صديق للشعب الكوبي على مر التاريخ ، و بمثل تلك الحماسة ، جعلنا  جزءا من حياته و عمله اليومي . لقد كان بلا شك قادراً على أن يوحد في نفسه أفكار بوليفارو  مارتي و فيدل و أن يعزز الحاجة الى توحيد صفوفنا في القارة بأكملها ليجعلنا أكثر قوة و منعة ".

وقال السفير الكوبي أثناء حديثه  عن التطورات الأخيرة في فنزويلا أن " العدو القوي لا يرحم و يقوم باستخدام أتباعه في اليمين الفاشي  لتدمير العملية البوليفارية النبيلة ، مما يجعل من الضروري اتباع المسار الذي رسمه لنا القائد تشافس و إننا متأكدين بأننا يسير معنا جنبا إلى جنب ، حيث ترك لنا اثنين من أعظم أسلحته و اللتان تخشاهما كل من الإمبريالية و اليمين الفاشي بشكل كبير : مثاله التحرري و العادل و إرثه الأكثر جمالا ؛ ! أمريكا اللاتينية موحدة إلى الأبد "، مضيفا بأن " الحب والسلام ، اللذين قدمتهما كثيرا ، استطاعا أن يسودا على العنف و تدميره  إربا إربا و بتدميره القضاء على خطط الهيمنة لأولئك الذين يريدون  فنزويلا تابعة لمصالح صغيرة لمجموعات جاهلة و أنانية و لا خبرة لها " .

 وأختتم السفير الكوبي كلمته بتوجيه الشكر باسمه و اسم جميع الكوبيين للقائد تشافس للمثل الذي قدمه في  حياته المكرسة و التي تذر فيها نفسه لكل ما مقدس و عادل .. لقضية الفقراء في كوكب الأرض ، لمواصلته تعزيز الكفاح  و الأفكار من أن " تأسيس عالما أفضل هو شيء ممكن".

من جانبها، قالت رئيسة اللجنة الطبية الكوبية في كلمتها إلى اننا " نشارك في هذا النشاط و نحن نقترب من سفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية الشقيقة كتحية لقائد أمريكا هوجو تشافس و لكي نتذكر حياته و تفوقه ، حيث أن حضوره يسكن في وجدان كل واحد منا ، من خلال الكاريزما الخاصة به و ابتسامته و صوته الذي لمس قلوب كل الذين سمعوه ، و الذي خلق دائما شعورا بالأخوة تجاه الشعب الكوبي . إن بصمته كمحارب في المعارك و كثوري  لا يزال حجة و برهانا لنكون أفضل يوما بعد يوم . لقد كنت و ستكون دائما واحدا من  عمالقة الاستقلال النهائي لأمريكا اللاتينية  و رابط الوحدة مع منطقة البحر الكاريبي وقوة العقل الذي لا يزال يسمع صداها في أروقة الاتحاد الأوروبي و الأمم المتحدة و العديد من المحافل الدولية ؛ حيث كان من الضروري طرح قضية معاناة شعوبنا و غدر الإمبراطورية الأمريكية " .

وأضاف أيضا أنه " و على الرغم من أنك لم تعد معنا جسديا ، و لكنك لا زلت النور و المنارة لعمل تحرير أمريكيتنا العظيمة ، كما أطلق عليها مارتي. إن النضال الدؤوب من أجل ثورتك ، والتي هي أيضا ثورتنا، اشتراكية هذا القرن الجديد و وحدة أمريكا اللاتينية؛ منحا للإنسانية طريقا جديدا لنسير فيه قدما . سنعيش إلى الأبد مشبعين بهذا المثال ، مدركين بأنه علينا العيش في واحدة من أكثر الفترات الحرجة في تاريخ البشرية ".

أخيرا ، أشار إلى أنه "في هذا الوقت الذي يتم محاولة القيام بانقلاب " ناعم " في فنزويلا  ، و الذي صصم  في مختبرات وكالة المخابرات المركزية و تم اختباره بالفعل في أوكرانيا وغيرها من الدول ، فإن المثال الخاص بك الذي قدمته  و موقفك اللذان لا ينضبان أمام  انقلاب آخر، و الذي نفذ في نيسان 2002 ، يصبحان اساسيان للانتصار. إن الثقة المطلقة لشعبك بمثلك و إنجازات الثورة البوليفارية ، وكذلك التعلق بشخصيتك كقائد ورجل من الشعب ؛ ستكون مفاتيح النجاح و ستشكل فشلا جديدا بالنسبة للإمبراطورية و العازمة على تدمير ثورتكم وما تمثله بالنسبة للعالم. إن شعبنا ، الذي هو أيضا شعبك ، يتذكرك اليوم و دائما بابتسامة مرسومة على الشفاه و التأكيد بأنك كنت و ستكون واحد منا " .

NAJ 41031445 بعد ذلك ، تابع الحضور عرضا لفيديو قصير حول القائد هوغو تشافس ، والذي القى الضوء على الجانب الإنساني ، و عائلته و ماذا كان يعني رحيله الجسدي بالنسبة الشعب الفنزويلي ، وأيضا ، الزيارة الأولى للقائد هوجو تشافس لجمهورية كوبا الشقيقة ولقائه مع زعيم الثورة الكوبية فيدل كاسترو.

و في نهاية النشاط ، قدم رئيس البعثة الدبلوماسية الفنزويلية إلى السفير الكوبي هدية ، عبارة عن تمثال نصفي للقائد الأعلى هوجو تشافس فرياس ، شاكرا الجميع على حضورهم هذا الحدث وأيضا الأصدقاء ، كما تم توزيع كتيب " يا وطنيو فنزويلا : استعدوا للمعركة " و الذي ترجم إلى اللغة العربية من قبل البعثة الدبلوماسية و يتضمن الخطاب الأخير للقائد يوم  8 ديسمبر 2012 قبل توجهه إلى كوبا.

و يذكر أن تشافس رافق جسديا شعبه حتى الخامس من شهر مارس 2013 ، حيث تم الحفاظ على إرثه حيا منذ ذلك اليوم في دستور الجمهورية  وخطة الوطن 2013-2019 و الكتاب الأزرق .

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 12 أيار/مايو 2014 10:22
 
1001135_396712080435088_1652840734_n hugo-chavez_vota2_grand gview 11 VENEZU~1 (2) Venezuela y China Inyectaran 4.000 millones de dólares más al Fondo binacional 972335_616431408387161_52564552_n (1) Presidente Chávez reiteró felicitación a su par iraní Mahmud Ahmadineyad por su reelección hugo_chavez_2012_7_16 Venezuela President Recuperación de empresas gasíferas ubicadas en el Oriente venezolano anunció Presidente Chávez 1541200 ABN-chavez%20II 620320-supporters-hugo-chavez-verse-larmes Presidente Chávez reiteró su rechazo al ataque contra una sinagoga caraqueña 2111333654

Otras Noticias

 botones_tramites_consulares
 MPPRE
Minestros de Venezuela
CONSTITUCIÓN DE LA REPÚBLICA BOLIVARIANA DE VENEZUELA
AVN
Cancillería Vzla
 Ministerio de Turismo
 vtv.gob.ve2

 telesurtv